المدارس الأردنية الدولية
من نحن
الرئيسية من نحن

على ربوة في منطقة تلاع العلي تأسست المدارس الأردنية الدولية في العام ألف وتسعمئة واثنين وتسعين. ومنذ ذلك الوقت ونحن ملتزمون بالتميز الأكاديمي، وبتعزيز التعليم والتعلم مدى الحياة.

تفخر مدرستنا بتقديم البرامج الأجنبية (IGCSE) وال (A-Level) جنباً إلى جنب مع برامجنا الوطنية الممتدة من الصف الأول الأساسي، وحتى الثاني عشر الثانوي. هذا عدا عن تقديم اختبارات كامبردج في اللغة الإنجليزية، والرياضيات، والعلوم لمختلف الصفوف.

تسعى المدارس الأردنية الدولية جاهدةً لتطوير نوعية التعليم المقدم لطلبتنا من خلال تطوير المهارات المستمرة لمعلمينا، من ناحية، والاستجابة الفعالة لتقييم الطلبة، والارتقاء بأدائهم من ناحية أخرى.

تدرك مدارسنا اهتمام الطلبة واحتياجاتهم، فتعقد الأنشطة التعليمية التي تثري مهاراتهم المختلفة.

 

الرؤية:

نحن منارة علم تخرج أجيالاً مبدعةً قادرة على التعلم والتكيف مدى الحياة في عالم متغير.

 

الرسالة:

تقديم تعليم متميز في بيئة تربوية أكاديمية، ومبانٍ حديثة مجهزة بوسائل تكنولوجية متطورة، توظف من خلال استراتيجيات تعليمية خلاقة، تحقق مستوىً راقياً في اكتساب المعارف واللغات المتنوعة، وتنمية مهارات البحث العلمي والتفكير الابداعي.

 

الأهداف:

تعمل المدرسة على تشجيع وتحفيز المتميزين من الطلبة والموظفين، من خلال توفير البيئة المناسبة التي تمكنهم من تطوير مهارات التعلَم المواكبة لهذا العصر. كما أن مدرستنا تثير لدى الطلبة مهارات التفكير الخلاق، والبحث، والتساؤل ليكونوا مواطنين صالحين بمعنى الكلمة؛ ليرفدوا الوطن بالنخبة التي ترفع اسم هذا الوطن عالياً بين الدول المتقدمة. ونتطلع إلى منح طلبتنا القدرة على القيادة في حياتهم، يواجهون التحديات، ويديرون دفة القيادة نحو مستقبل أكثر إشراقاً لأنفسهم، ولوطنهم معتزين بلغتهم وتراثهم.

تمتاز المدرسة بإقامة علاقات وثيقة مع المدارس الأخرى داخل الأردن وخارجه. بما في ذلك تبادل الخبرات والمعارف إضافة إلى استضافة وفود الطلبة من خارج البلاد لتعريفهم بالأردن تراثاً وحضارة.

أما الأنشطة الأخرى فتأخذ حيزاً كبيراً في مدارسنا لما لها من أهمية في بناء شخصية الطلبة؛ كالموسيقى، والسباحة، والجمباز، والكراتيه، والدراما، ومهارات الحاسوب، وركوب الخيل، ورقص الباليه.

وبذلك؛ فإن المدارس الأردنية الدولية ليست مجرد مدرسة؛ بل هي مكان للتعليم، وبناء الشخصية، وممارسة النشاطات الرياضة المختلفة. هي مكان يأخذك ليمنحك ما تحتاجه وما ترنو إليه من أجل أبناءَ نفاخر بهم أدباً وعلماً، وثقافةً، وابداعاً.

تصميم وتطوير شركة الشعاع الأزرق لحلول البرمجيات . جميع الحقوق محفوظة ©